القائمة البريدية

روابط ذات صلة

  • untitled-1.png
           
pring_icon.png
.jpg

خلال حفل التدشين، شكا الشيخ محمد البشر رئيس محكمة الأحوال الشخصية بالمدينة المنورة لوزير العدل، من أن العاملين في قسم الخبراء في المحاكم الكبرى بالمدينة المنورة ومكة المكرمة، دون المستوى، خصوصا في المرحلة التي تشهدها المدينتان في نزع أوقاف كبيرة حول الحرم تصل قيمتها إلى مئات المليارات وشراء بدائل لتلك الأوقاف.
وأضاف يجب أن نبرئ ذمتنا وذمة الوزارة من ذلك وأن تعطى الأمور نصابها في التقدير المناسب، وأن يعجل في تطوير قسم الخبراء باستقطاب كفاءات على مستوى معروف.
ورد عليه الدكتور محمد العيسى مبينا أن العمل في نزع وشراء بدائل أوقاف في المدينتين عمل استثنائي في وقت استثنائي ولا يعمم على الحالة العادية ولا بد أن يعالج بوضع استثنائي عبر علاج استثنائي، مشيرا إلى أنه يمكن أن يعالج بدعم استثنائي غير مستمر محافظة على الكوادر البشرية وتوزيع المال العام التوزيع العادل.
وأضاف الدكتور العيسى أنه يجوز للقاضي أن يندب خبيرا من خارج إطار محكمته ويفهم الأطراف أن الأتعاب على الخاسر في القضية وإذا لم يكن هناك خصومة فعلى المستفيد، مشيرا إلى أن عموم محاكم العالم تسلك هذا المنهج دون أن يكون لديها خبراء متفرغون ويتحمل أتعاب الخبرة الطرف الخاسر في القضية.

المصدر: الأقتصادية